كازينو لبنان

تعتبر دولة لبنان من أكثر الدول العربية إنفتاحا على العالم الغربي بسبب تنوع الأعراق و الثقافات فيها.

حيث أن اللبناني أشتهر منذ القدم بالترحال في جميع أرجاء المعمورة, و كل قاراتها إلى أقصى الأماكن التي يصعب الوصول إليها, و من هنا, جاء ثراء الثقافة و المجتمع اللبناني الذي نجح في صهر الكثير من ثقافات العالم, و جلب العديد من السلوكيات الجديدة من مختلف البلدان عند عودة اللبنانيين لديارهم.

الكازينو في حياة المواطن اللبناني

يعتبر الذهاب للكازينوهات و ممارسة ألعاب الكازينو في أوقات الفراغ ظاهرة عادية في المجتمع اللبناني, حيث لا يتوانى اللاعب اللبناني, خاصة في أوقات عطلته أو راحته عن الإستمتاع بألعاب الكازينو, و لما لا تحقيق بعض الأرباح التي قد تساعده في مجابهة ضرورات الحياة اليومية, دون أن يتحول هذا الولع إلى إدمان أو وسيلة للتكسب أو سداد الديون.

اللاعب اللبناني عادة, هو لاعب على غاية من الثقافة و الوعي بمخاطر الإدمان على ألعاب القمار, و يعرف جيدا كيف يرسم الخط الأحمر الفاصل بين المتعة و الإدمان.

رغم أن نشاط اللاعب اللبناني من حيث حجم المعاملات يعتبر أقل من نشاط اللاعب الخليجي, لكن اللاعب البناني يعتبر أكثر وفاء و أطول نفسا في الإلتزام بكازينو مفضل و التعامل معه لمدة تفوق في معظم الأحيان مدة ولاء اللاعب الخليجي.

العراقيل التقنية و المصرفية في لبنان

مثل معظم البلدان العربية التي قد تستمدبعض تشريعاتها من الشريعة الإسلامية, تعتبر القوانين المصرفية في لبنان متشددة نوعا ما مقارنة ببقية بلدان العالم, أما من الناحية المصرفية, فبحكم الحالة الإقتصادية الغير مستقرة لدولة لبنان, تحاول الحكومات المتعاقبة دائما الحد من تسرب العملة الصعبة و الإيداعات خارج حدود البلد, مما ينتج عنه محاصرة لصسقة لوسائل الدفع العالمية, و تجميد لبعضها أحيانا.

أـ التحجيرات التقنية

قد يصعب على  المواطن البناني أحيانا الدخول لمواقع القمار على الأنترنات, بسبب التحجيرات التقنية التي تفرضها الدولة إضافة إلى موزعي الأنترنات المحليين.

غير أن هذا الموضوع قد تم تجاوزه بنجاح بالنسبة لمعظم اللاعبين من دولة لبنان بفضل التقدم التكنولوجي, و إستخدام إما تطبيقات تسمح باخفاء مكان الدخول و تمويههه و هي ما تسمى بالبروكسي أو الفي بي آن, و هي منتشرة بكثرة و متنوعة الآن في مختلف بلدان الشرق الأوسط, حيث تسمح هذه التطبيقات بالدخول لأي موقع مهما كلن نوعه, يخضع لتحجير في بلد الإقامة, و يستحيل الدخول إليه بصفة آلية عبر المتصفح العادي الذي يخضع لرقابة السلطات المحلية, و قد اثبتت تطبيقات البروكسي نجاعتها في تمويه مكان دخول المتصل بالموقع, و إظهار بيانات مضللة عن مكان الإتصال بالموقع, أحيانا يختارها التطبيق آليا, و أحيانا أخرى يسمح للمستعمل باختيار البلد الذي يريده أن يظهر كمكان اتصال حسب رغبته, حيث قد يكون اللاعب جالسا في بيته في بيروت, بينما تتلقى أجهزة تحليل البيانات معلومات تفيد بان الإتصال بموقع القمار يتم من المملكة المتحدة أو ألمانيا أو أي مكان في العالم لا يفرض تحجيرات على مواقع القمار, و هو ما يعزز أمان اللاعب و يفتح اماه الأبواب لممارسة هوايته بعيدا عن أي مراقبة أو منع.

كما توفر بعض مواقع القمار على الأنترنات التي تختص بتقديم خدماتها للشرق الأوسط بعض الروابط الخاصة التي تسمى بروابط المرايا و تعمل بنظام يشبه تطبيقات البروكسي, حيث تسمح للاعب بالدخول للموقع و تجاوز كل التحجيرات ببلده.

ب ـ  التحجيرات المصرفية

يعتبر الإقتصاد اللبناني إقتصادا ناشئا يخضع لقواعد إقتصادات البلدان النامية من حيث ضرورة الحد من تسرب العملة الصعبة من داخل البلاد إلى خارجها, و يجبر المشرع على محاصرة عملية خروج العملة من الدولة مهما كان سبب الخروج, عبر التضييق على الوسائل المصرفية و المحافظ المالية العالمية التي تستمح بتداول الأموال بحرية من و إلى بلد المنشأ, و حصر هذه العمليات في الأموال الواردة إلى البلد و التي تضخ في ميزانه التجاري فقط دون السماح لهذه الأموال بالتسرب ثانية خارج الدولة فيما عدى صفقات الحكومة الرسمية و عمليات الإستيراد المقنن.

قبل سنتين تقريبا, قامت الحكومة البنانية بإيقاف التعامل عبر المحفظة الإلكترونية المسمات ناتلر, مما خلف فوضى عارمة لدى اللبنانيين الذين كانوا يستعملون هذه الطريقة بكثافة لتجاوز التحجيرات البنكية المحلية, و قد تطلب فض جميع الإشكالات الناتجة عن هذا المنع المفاجئ الكثير من الوقت, لتعود الأمور إلى نصابها.

لكن مهما كانت التحجيرات القانونية قاسية, فطرق الإيداع البديلة توفر الحل دائما, و لعل أكثر هذه الطرق أمانا و سرية, و التي يمكن للاعب البناني استعمالها لتسهيل معاملاته المالية الخارجية بدون أي خشية على أمنه أو سرية معطياته الشخصية هي الأنتروبـاي  وهي بطاقة فيزا افتراضية مسبقة الدفع تستغرق بضع دقائق للتسجيل. قم بزيارة موقع EntroPay ويمكنك إنشاء حساب بسرعة. يمكنك بعد ذلك استخدام تفاصيل البطاقة الافتراضية هذه في الكازينو لكل من الإيداعات والسحوبات.

كما يمكن أيضا إستعمال طريقة الويب موني WebMoney وهو نظام دفع عبر الإنترنت متاح دوليًا. لاستخدامها للودائع أو السحوبات ، ستحتاج إلى التسجيل والحصول على رقم تعريف فريد. يمكنك بعد ذلك استخدامه في صندوق الصرف من أجل إيداع أو سحب الأموال من حساب الكازينو الخاص بك.

و نجد أيضا من أهم الطرق المصرفية التي يمكن أن يستفيد منها اللاعب اللبناني التحويل البنكي أو البنك ترانسفير حيث يمكنك أينما كنت في العالم ، استخدام التحويلات البنكية لإيداع وسحب الأموال من حساب الكازينو الخاص بك. يمكنك القيام بذلك إما عبر الإنترنت من خلال حسابك البنكي ، عبر الخدمات المصرفية عبر الهاتف ، عن طريق إجراء إيداع نقدي في البنك المحلي أو مسودة بنكية في البنك المحلي الخاص بك.

2018 جميع الحقوق محفوظة ArabicCasinoChoice.com