اللايف كازينو

اللايف كازينو هو بث حي ومباشر لرهانات الكازينو يضاهي في جودته ويحاكي الكازينو الحقيقي، حيث يقوم الديلر، أو المشرف على الألعاب باستقبال الرهانات في الوقت الفعلي لقيام اللاعب بها، وتشغيل الألعاب أو توزيع الأوراق مباشرة عبر بث حي يستقبله اللاعب بفضل الكاميرات الموزعة بأنحاء غرفة اللعب، كما يمكنه الدردشة مع الديلر الذي عادة ما يتفاعل مع اللاعبين الموجودين بطاولته كما لو كانوا حوله فعليا.

أشهر الألعاب باللايف كازينو و التي يتفاعل معها معظم اللاعبين العرب هي اللايف روليت و اللايف بلاك جاك , حيث يفضل اللاعب العربي عادة هذه الألعاب على غيرها لما توفره له من مراقبة حية لتحركات المشرف على اللعبة أو ما يسمى باللغة الإنجليزية بالديلر, و حتى إمكانية مناقشته عبر الدردشة عند الشك في أي حركة, و هو ما يندر جدا حصوله, حيث أن الديلرز باللايف كازينو يكونون عادة على أعلى مستوى من الإحتراف و الحياد, لكن لاعب الكازينو مهما كانت جنسيته بحكم طبيعته البشرية, في حال معاكسة الحظ له  قد يصبح يشك في أي حركة, و هو تبرز قوة اللايف كازينو الذي يوفر

للاعبين نظرة بانوراميه على غرفة اللعب والديلر تمكنه من تتبع جميع تفاصيل اللعبة كما لو كان بنفس الغرفة.

باللايف روليت, يشتغل الديلر على ماكينة روليت حقيقية تماما كالموجودة بالكازينو الواقعي, و يقوم بإلقاء الكجة و تدويرها تحت عدسات الكاميرات المثبتة بمختلف أنحاء القاعة, مما يمكن اللاعب من متابعة حركة الدوران و التوقف لحظة بلحظة في وقتها الحقيقي و مباشرة.

أما باللايف بلاك جاك, فيقوم الديلر بتوزيع الاوراق مباشرة أمامك, و الاستجابة لطلبك بسحب المزيد او التوقف فوريا.

اللايف كازينو

أسطورة أن الديلر يمكن أن يراك وأنت خلف جهازك عبر كاميرا حاسوبك أو هاتفك المحمول

هناك أسطورة تتردد بين لاعبي اللايف كازينو الجدد خاصة، والذين ليس لديهم دراية كافية بتقنيات البث المباشر واللايف كازينو، مفادها أنك كما أنك تستطيع مشاهدة الديلر فهو أيضا يمكنه مشاهدتك، وهو ما يشكل تهديدا لخصوصياتك، حيث يمكن أن يكون اللاعب بغرفة نومه، أو مع حرمته أو حتى ببيت الراحة، و هو بالمناسبة من أكثر الأماكن إستعمالا للعب مهما إختلفت جنسية اللاعبين و ثقافاتهم.

طبعا هذه الأسطورة خالية من الصحة تماما, حيث أنه يستحيل على الديلر أن يشاهد اللاعبين, و كل ما يعرفه عنهم هي كنياتهم التي إختاروها باللعبة, حيث أن بث الكاميرات تقنيا هو بث بإتجاه واحد, من الباث و هو الديلر إلى المستقبل و هو اللاعب, و يستحيل تقنيا و طبقا للقوانين العالمية المنظمة لسير عمل الكازينوهات اللايف أن يكون باتجاهين, لما تتوفر عليه تشريعات و قوانين البلدان الحاضنة و المراقبة لهذه الكازينوهات من إيلاء أهمية قصوى لخصوصيات اللاعبين و سرية نشاطهم, و التي تعتبر حقا مكتسبا لكل عميل بكازينوهات على الأنترنات و قانونا إجباريا و ملزما لكل المواقع التي تريد ممارسة نشاط القمار عبر الأنترنات و الإستثمار فيه.

أهمية قوة الربط بالأنترنات لممارسة ألعاب اللايف كازينو

بما هو لعب حي ومباشر، يشترط اللعب باللايف كازينو قوة تدفق عالية وقوية للأنترنات بجهاز اللاعب الذي يفضل هذا النوع من الالعاب الحية، حيث أن أي تغير في سرعة تدفق الأنترنات قد يؤثر على ربط اللاعب بالديلر وبذلك يؤثر على احتمال رفض رهانه، وكثيرا ما يفاجأ لاعبي اللايف كازينو بأنهم بعد أن راهنوا على رقم معين وتكون النتيجة فوز هذا الرقم لكن رهانهم لم يتم قبوله وتضيع عليهم الربحية بسبب تقلص في سرعة الأنترنات لديهم، مما ينتج عنه إحتقان وتشكيك بمصداقية الكازينو ونزاهة الديلر.

لذلك نودّ أن نوضح من موقعنا هذا أن الاستمتاع بألعاب اللايف كازينو مرتبط شرطيا بسرعة تدفق الأنترنات, لذلك ننصح اللاعبين الذين لا يملكون سرعة تدفق انترنات عالية بأجهزتهم بتجنب المغامرة في اللايف كازينو و تفادي الاشكالات و سوء الفهم مع الجهاز المشرف على الألعاب الحية, لأنه بمجرد تقديم العميل لشكوى رفض رهانه رغم فوز الرقم الذي راهن عليه, يقع النظر في الشكوى من قبل القسم التقني لكل لايف كازينو, و إذا ثبت أن الرهان تم رفضه بسبب خلل و لو لثواني معدودة في ربط الأنترنات لدى العميل ترفض تعويضه و هو أمر منطقي, بما أن الرهان بالنسبة للديلر لم يصل في الوقت المناسب رغم خروجه من جهاز العميل في الوقت المحدد.

تطوّر اللايف كازينو

في السنوات الأخيرة, حدثت ثورة تقنية رهيبة في محال تقديم ألعاب اللايف كازينو , و خاصة في ما يخص الديكور و الاكسسورات و المناظر البانورامية التي أصبحت توفرها العديد من الكازينوهات على الأنترنات و تستثمر من أجلها مبالغ طائلة كي تتميز عن بقية المنافسين, حيث أصبحنا نجد طاولات لايف كازينو بخلفيات لمناظر بانوراميه لعدد من المدن العالمية المشهورة كهونغ كونغ و لاس فيغاس و باريس… و هذه الخلفيات و إن كانت تبث من خلال شاشات عملاقة متطورة تقنيا تعطيك انطباعا أن الخلفية وراء الديلر هي بث حي لمدينة مشهورة, إلا أنها تمنح غرفة المراهنات أجواء واقعية و ممتعة للاعب المتابع, إضافة إلى تغير ألوان إضاءة الطاولات و أيضا يوجد مواقع تسمح للديلر بالاحتفال مباشرة بأعياد ميلاد بعض اللاعبين الموجودين على الطاولة و تبادل التهاني أثناء اللعب.

خلاصة القول بخصوص تقنية اللايف كازينو سواء كنت تلعب اللايف روليت أو اللايف بلاك جاك هي: أحرص على التمتع بسرعة تدفق انترنات عالية بجهازك، تفاعل مع الديلر وإذا لم يحالفك الحظ حاول ألاّ تشكك بنزاهته بل قدم شكوى حيث تحرص كل مواقع الكازينو على الأنترنات على دراسة شكاوى عملائها بكل جدية.

2017 جميع الحقوق محفوظة ArabicCasinoChoice.com